لغة منقرضة

شعر: أديب كمال الدين

1.

من نافذةِ العُزلة،

ظهرَ الحرفُ معانقاً النقطة

وبدت النقطةُ معانقةً الحرف.

وضحكا

ثمّ صاحا بصوتٍ بهيج:

صوّرْنا أيّها الشاعر!

 

2.

نظرتُ إلى الحرف

كانَ شاباً مليئاً بعنفوانِ العشق.

وكانت النقطة

مراهقةً مثل عاصفة من العشق.

وبقيتُ أنظر

أنظر

أنظر.

لم تكنْ لديّ آلة تصوير

لأنفذّ رغبتَهما السعيدة.

كانتْ لديَّ ورقة وقلم

فكتبتُ عنهما قصيدةَ حبّ،

قصيدة حبّ لم يقرأها

أحدٌ سواي،

لأنها واأسفاه

كُتِبتْ بلغةٍ قد انقرضتْ

قبلَ أنْ أولد

بألفِ عام.

الصفحة الرئيسية

Home

All rights reserved

جميع الحقوق محفوظة